برعاية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومستشارية الامن القومي : جامعة بابل تقيم المؤتمر الدولي السادس للسلامة والأمن الكيمياوي والبايولوجي والنووي والإشعاعي بشراكة مع مستشارية الامن القومي
 التاريخ :  11/15/2021 11:27:02 AM  , تصنيف الخبـر  كلية التمريض
Share |

 كتـب بواسطـة  احمد جواد  
 عدد المشاهدات  127

أقامت جامعة بابل المؤتمر الدولي السادس للسلامة والأمن الكيمياوي والبايولوجي والنووي والإشعاعي بشراكة مستشارية الامن القومي / المركز الوطني للتخطيط المشترك في مركز النهرين للدراسات الإستراتيجية ، بحضور الأستاذ الدكتور قحطان هادي الجبوري رئيس جامعة بابل ، وعدد من ممثلي السفارات الاجنبية والوزارات المعنية ، ومشاركات دولية واسعة لباحثين عرب وأجانب، ومؤسسات وهيئآت رقابية، وممثلي الجامعات والمراكز البحثية، و ( 476) باحث من ( 20) دولة ؛ كما ألقى الدكتور علي الياسري كلمة معالي السيد قاسم الأعرجي مستشار الأمن القومي العراقي. وبين الأستاذ الدكتور قحطان هادي الجبوري أن مفاهيم السلامة والأمن الكيمياوي تعد من أهم الموضوعات والأولويات التي تبنّتها جامعة بابل ومستشارية الامن القومي ، التي من خلالها يمكن ان نضمن صحة العاملين وسلامتهم ثم سلامة المجتمع والبيئة مع التركيز على المواد ذات الاستخدام المزدوج عن طريق تدريب العاملين على الأساسيات المتعلقة بها ، وتطوير مهاراتهم وخبراتهم بالشكل الذي يضمن فاعلية أكبر في مختبرات الكليات العلمية ويحسّن العطاء الجامعي عندما يشعر الجميع بأنهم يعملون في بيئة آمنة خالية من أي تهديد داخلي وخارجي . فلقد استطاعت جامعة بابل أن تكون الراعية والمنتدى لأصحاب المسؤولية الأمنية الإستراتيجية فشكلت (32 اثنتين وثلاثين ) لجنة للمتابعة والسلامة الدورية في الكليات، وتفتيش المختبرات ذات العلاقة، وأقامت الدورات المتعلقة بالأمن والسلامة الكيمياوية، واستحدثت (11 إحدى عشرة ) وحدة للسلامة والأمن الكيمياوي والبايولوجي والإشعاعي والنووي في كلية العلوم، وطبقت خطط الممارسة والإخلاء والطوارئ والتوعية الإعلامية بها، وشكلت شعبة السلامة والأمن، وأنشأت شعبة (cbrn) ولأول مرة في العراق المتضمنة وحدة السلامة والأمن الكيمياوي( css ) ووحدة الســــــــــــلامة والأمــــن البيولوجي( bss )، ووحدة السلامة والأمن الإشعاعي، ووحدة التدريب، واستوفت متطلبات العمل للجنة ( cbrn ) بتهيئة المخططات الخاصة ببنية المختبرات والمخازن، وأقامت ورشة عمل تخصصية بالتعاون مع برنامج الأمن الكيمياوي العالمي( csp )، واحتفت بتكريم ( 160 مئة وستين ) مشاركا في دورات السلامة والأمن الكيمياوي، بالإضافة إلى إقامة الندوات والدورات وورش العمل مع الجامعات العراقية، والتدريب على طرق ووسائل تداول ونقل المواد البحثية من خلال برنامج إلكتروني متكامل ومتطور، ومراقبة تصريفها وإتلافها وطمرها، وإدخال مفردات ( cbrn ) إلى المناهج الدراسية، وتأهيل وتقييم المختبرات البحثية ومختبرات الدراسة الأولية ومخازن المواد الكيمياوية والبيولوجية والإشعاعية ، بما يتناسب مع مستلزمات الأمن والسلامة، وقامت بتأهيل الكوادر المهنية والوظيفية وتدريبهم على إجراءات السلامة والأمن. وأضاف إن فريق الـ ( CBRN) المنبثق من جامعتنا ، وهو من أنبت البذرة الأولى واستمر حتى أتت أكلها عبر مؤتمرات ست ، والذين كانوا ـ وإلى الآن ـ كلما صادفوا صعابا ازدادوا إصرارا وعزيمة لاستكمال مسيرتهم ، فالكلمات قد لا تفيهم حقهم وقدرهم وصبرهم ، فلهم منا كل التقدير والاحترام عرفانا بالجميل . ونحن إذ نأتلف اليوم لعقد مؤتمرنا العالمي السادس للسلامة والأمن الكيمياوي والبايولوجي والإشعاعي والنووي .بالتعاون مع مستشارية الأمن القومي ، فنشيد بدورهم ، فقد كانوا لنا دوما خير عون لمواجهة التهديدات والتعريف بها وإجراء الممارسات الأمنية المطلوبة للمحافظة على نشر ثقافة السلامة والأمن الكيميائي والبايولوجي والاشعاعي والنووي التي تقوم أساسا على إدراك رفاهية وسلامة كل شخص . وان هذه الثقافة يجب أن يمتلكها كل شخص وان تطويرها سيؤدي إلى إقامة بيئة ننعم فيها أمناً وصحة وتتم فيها ممارسة التدريس والتعلم والعمل على حد سواء . مؤكدا أننا نتمنى النجاح في أعمال هذا المؤتمر ، وان تكون قراراته وتوصياته تصبو إلى حجم المسؤولية من أجل حياة أفضل ملؤها الأمن والسلام لشعوب العالم . وقدم رئيس الجامعة الدكتور قحطان الجبوري الدروع التذكارية للجهات الداعمة والساندة للمؤتمر .