حذرت دراسة بريطانية حديثة أجراها باحثون من جامعة ليسيستير البريطانية من أن الجلوس لساعات طويلة قد يسبب الإصابة بأمراض الكلى المزمنة. وذكر موقع الباب الالكتروني أن الباحثين وجدوا في الدراسة أن الأشخاص الذين يقضون أوقات قليلة في الجلوس هم الأقل عرضة للإصابة بأمراض الكلى المزمنة وينطبق هذا بشكل خاص على السيدات اللاتي يقضين أقل من ثلاث ساعات باليوم في وضع الجلوس. وقال الباحث المشارك في الدراسة توماس ياتس ليس من الواضح تماما كيف يؤثر الجلوس لساعات طويلة في أمراض الكلى إلا أن هذا السلوك غير الصحي ارتبط كذلك بعدة أمراض أخرى مزمنة مثل البول السكري من النوع الثاني.

كما وجد الباحثون علاقة متلازمة بين قضاء أوقات طويلة في وضع الجلوس والإصابة بأمراض الكلى حتى بعد أخذ عدة عوامل أخرى في الاعتبار مثل التدخين والسن والجنس والعرق وكتلة الجسم وضغط الدم والعقاقير التي يتم تناولها وممارسة التمارين البدنية. وقال الدكتور جيفري بيرنس أستاذ الطب بجامعة بنسلفانيا الأمريكية إن الشخص الذي يجلس لفترات طويلة وليس لديه عوامل الخطورة للإصابة بأمراض الكلى ليس عليه أن يقلق ولكن بالطبع ربطت دراسات عديدة سابقة بين تأثير الجلوس طويلا على الإصابة بأمراض البول السكري والبدانة وارتفاع ضغط الدم.

مصدر الخبر : سانا

وصف الــ Tags لهذا الموضوع   اضرار الجلوس لساعات طويلة