علاج التعرق الزائد



Rating  0
Views   1356
نورا عماد نوري ال شبر
7/26/2011 7:08:06 AM

 فرط التعرق يعني زيادة في إفراز كمية العرق من أماكن معينة مثل الإبطين والكفين والوجه والقدمين ، وهي حالة مرضية يعاني منها الكثير وتكون نتيجة لزيادة نشاط الغدد العرقية في المناطق المذكورة سابقاً تحت تأثير الكثير من العوامل النفسية والاجتماعية والطبيعة مثل ارتفاع درجة الحرارة ، ويوجد لها الكثير من الانعكاسات النفسية السيئة علي الشخص لكثرة تعرضه للحرج بين الناس ، بالإضافة إلي كثرة الأعباء المادية التي يتحملها نتيجة كثرة تغيير الملابس وغسيلها واستهلاكها.

 التعرق 

 ما هي الطرق التقليدية لعلاج فرط التعرق ؟
يوجد العديد من الطرق التقليدية التي كانت ومازال البعض منها يستعمل حتي الأن ومن أهمها العلاج بالعقاقير والعلاج الطبيعي والعلاج الجراحي.


1 ) العلاج بالعقاقير
تستخدم العقاقير الطبية منذ فترة طويلة سواء بشكل موضعي مثل مزيلات العرق ومثبطات العرق أو عن طريق الفم ولكنها تعمل فقط لفترة قصيرة ولها العديد من الآثار الجانبية مثل جفاف الفم وزغللة بالعينين وغيرها.

التعرق  

 2 ) العلاج الطبيعي
يوجد ثلاثة طرق للعلاج الطبيعي وهي إما التحلل الكهربي ( Electrolysis ) أو الأيوني ( Iontopheresis ) أو العلاج بالأشعة السينية ( Radiation Therapy ) وقد أصبح استخدامها محدود جداً هذه الأيام أولاً لتوفر البدائل الجيدة وثانياً لأن تأثيرها ضعيف ولها العديد من الآثار الجانبية أما التحلل الأيوني ( Iontopheresis ) فهو عبارة عن جهاز يستخدم لعلاج فرط التعرق بإمرار تيار كهربي متدرج في ماء مقطر في جهاز مصمم خصيصاً بأشكال مختلفة تتناسب مع شكل القدم والكف والإبط وتقل نسبة التعرق نتيجة زيادة سمك طبقة الكيراتين بقنوات الغدد العرقية فيتم غلقها لمدة تتراوح من 6 - 7 أسابيع بعد عمل مجموعة جلسات تستمر 14 ساعة علي مدار أسبوع أو أسبوعين بحيث تتراوح الجلسة 30 - 60 دقيقة ويمكن عمل جلستين في اليوم الواحد.

التعرق  
 3 ) العلاج الجراحي
يوجد العديد من الطرق الجراحية التي كانت تستخدم ومازال بعضها يستخدم حتى الآن مثل قطع العصب السمبثاوي الذي قد تحدث معه مضاعفات خطيرة بالإضافة إلي أن نسبة ارتجاع التعرق معه عالية وكذلك قطع جلد الإبطين وغلقه إما جراحياً أو عن طريق الترقيع الجلدي مما ينتج عنه طول فترة التئام الجرح بالإضافة إلي إحتمال تكون ندبه مقصرة تؤثر علي حركة الذراع.

التعرق 


ما هي الطرق الحديثة لعلاج فرط التعرق ؟


يوجد طريقتين حديثتين لعلاج فرط التعرق ( حقن البوتوكس و شفط الغدد العرقية ) وهم أفضل وأكثر الطرق انتشاراً في العالم أولاً لسهولة إجراءهما وثانياً للفاعلية العالية.
1-البوتوكس ( Botox )
     هو عبارة عن مادة بروتينية مخلقة تضاد عمل الالستيل كولين المسئول عن توصيل الإشارة العصبية من الأعصاب إلي العضلات والغدد العرقية لذلك فعند حقن البوتوكس ينتج عنه ارتخاء العضلات وتوقف إفراز العرق لذلك يستخدم البوتوكس في إزالة التجاعيد الديناميكية وعلاج فرط التعرق.

كيف يتم حقن البوتوكس لمعالجة فرط التعرق ؟
يتم أولاً عمل اختبار النشا واليود ( Starch Iodine Test ) قبل الحقن لتحديد أماكن الغدد العرقية الأكثر إفرازاً.
في حالات تعرق الإبطين يكتفي غالباً بالدهان الموضعي المخدر أو الثلج ، أما في حالات تعرق اليدين والقدمين فغالباً ما نلجأ إلي حقن المخدر الموضعي ويمكن كذلك السيطرة علي الألم عن طريق تخدير العصب المغذي للأماكن المراد علاجها.
يتم تخفيف البوتوكس حسب المنطقة المراد حقنها.
يتم حقن كميات صغيرة من البوتوكس المخفف في مناطق متفرقة تغطي كل المنطقة المراد حقنها.
 

 التعرق 

 

 2- شفط الغدد العرقية
 هي عملية شفط الغدد العرقية هي عملية مقصورة علي علاج فرط التعرق في الإبطين فقط وقد انتشرت في الفترة الأخيرة واعتبرت بديلاً متميزاً للعلاجات الجراحية التقليدية التي كانت تحمل العديد من المضاعفات الخطيرة سواء كانت من التخدير العام أو الإجراء الجراحي.

أفضل المرشحون لإجراء شفط الغدد العرقية من الإبطين هم الأشخاص الأصحاء الذين يعانون من فرط التعرق في الإبطين ويسبب لهم الكثير من المشاكل النفسية والاجتماعية والأعباء المادية.
 

 التعرق 


وصف الــ Tags لهذا الموضوع   علاج التعرق الزائد