مناقشة رسالة ماجستير في كلية التمريض حول (فاعلية البرنامج التعليمي على معارف وممارسات الممرضين للعناية الحرجة فيما يتعلق باجراء الشفط من القصبة الهوائية لمرضى التنفس الصناعي)
 التاريخ :  09/12/2020 10:38:52  , تصنيف الخبـر  كلية التمريض
Share |

 كتـب بواسطـة  احمد جواد  
 عدد المشاهدات  149

ناقشت كلية التمريض رسالة طالب الدكتوراه جهاد جواد كاظم حول رسالته الموسومة فاعلية البرنامج التعليمي على معارف وممارسات الممرضين للعناية الحرجة فيما يتعلق باجراء الشفط من القصبة الهوائية لمرضى التنفس الصناعي في النجف الاشرف والتي تلخصت بشكل عام يدخل مرضى الحالات الحرجة إلى وحدات العناية المركزة. لما يعاني معظم هؤلاء المرضى عادةً من أمراض خطيرة، مثلاً فشل الجهاز التنفسي ولذلك هم يحتاجون الى جهاز التنفس الصناعي (التهوية الميكانيكية). لذا يتم استخدام مجرى هوائي صناعي مثل أنبوب القصبة الهوائية بشكل واسع في وحدات العناية الحرجة وذلك من خلال توصيل المرضى بجهاز التنفس الصناعي لمساعدتهم في التنفس وشفط إفرازات مجرى الجهاز التنفسي. الشفط من القصبة الهوائية يَعُدْ هو أحد الإجراءات الأكثر شيوعًا والأكثر أهمية للحفاظ على سالكية المجرى التنفسي. غالبًا ما يتم تنفيذ هذا الإجراء من قبل الممرضين للعناية المركزة لإزالة الإفرازات المتراكمة من المجرى التنفسي. تتضمن عملية اجراء الشفط من القصبة الهوائية مضاعفات مهددة إذا تم إجراؤها بشكل غير صحيح وقد تعرض سلامة المريض للخطر. علاوة على ذلك، يحتاج الممرضين الى المشاركة في العديد من الأنشطة التعليمية المختلفة التي تعزز التعلم على مدى الحياة والنمو المهني و الشخصي. تم تطوير برنامج تعليمي منظم يتعلق بالشفط من القصبة الهوائية لتوضيح نهج علمي حديث بأستخدام الأبحاث في البيئة السريرية وتطبيق نتائج الأبحاث في الممارسات السريرية. لذلك هدفت هذه الدراسة الى تقويم فاعلية البرنامج التعليمي على معارف وممارسات ممرضين العناية الحرجة فيما يتعلق بالشفط من القصبة الهوائية للمرضى البالغين الذين يحتاجون التنفس الصناعي. اختيرت نظرية النظام العام لبرتالانفي لتوجيه هذه الدراسة البحثية. حددت النظرية المختارة أفضل إطار عمل الذي وفر وسيلة منظمة لهذه الدراسة لأنها تركز على تنفيذ التداخل التعليمي. صممت دراسة شبه تجريبية لمجموعة واحدة للاختبار القبلي والبعدي لاجراء هذه الدراسة. تم اعتماد تقنية أخذ العينات الملائمة غير الاحتمالية واختيار 87 من ممرضين الرعاية الحرجة في ثلاثة مستشفيات حكومية عامة. تشير نتائج الأختبار القبلي إلى أن معظم المشاركين لم يكن لديهم ما يكفي من المعارف والممارسات. بينما بعد تنفيذ التداخل التعليمي ، اكتسب المشاركون المزيد من المعارف وعززوا ممارساتهم. أظهرت نتيجة هذه الدراسة فاعلية البرنامج التعليمي المنفذ من حيث تَزَايُدُ الْمَعَارِفِ والممارسات للمشاركين فيما يخص الشفط من القصبة الهوائية. بناءً على نتائج هذه الدراسة، يوصي الباحث بتنفيذ البرامج التعليمية بشكل مستمر فيما يتعلق بأجراءات تمريضية معينة في أماكن الرعاية الصحية المختلفة. بناءً على ذلك ، فإن الأساليب التعليمية المرنة وبيئة التدريس الداعمة قد تشجع الممرضين على الانخراط بشكل أكبر في الأنشطة التعليمية. حتماً، يعد التركيز على المجالات التي يمكن فيها توسيع المعارف وتعزيز الممارسات للممرضين أفضل طريقة لتحقيق رعاية تمريضية عالية الجودة تؤدي في النهاية إلى تحقيق النتائج المرجوة للمرضى.