كلية التمريض تجري تناقش رسالة تكتوراه بعنوان فاعلية البرنامج التثقيفي المصمم للعناية باعراض مرض تصلب الاعصاب اللويحي المتعدد في مركز الفرات الاوسط للعلوم العصبية في مدينة النجف الاشرف
 التاريخ :  10/07/2019 08:44:47  , تصنيف الخبـر  كلية التمريض
Share |

 كتـب بواسطـة  احمد جواد  
 عدد المشاهدات  100

اجريت في كلية التمريض مناقشة طالب الدكتوراه حيدر ابراهيم احمد حول رسالته الموسومة فاعلية البرنامج التثقيفي المصمم للعناية باعراض مرض تصلب الاعصاب اللويحي المتعدد في مركز الفرات الاوسط للعلوم العصبية في مدينة النجف الاشرف وتتلخص هذه الدراسة بانه يعتبر تصلب الأعصاب المتعدد هو مرض عصبي مناعي مزمن يصيب البالغين من النساء اكثر من الرجال في عمر الإنتاج وينتشر بين اكثر من 2 مليون شخص حول العالم، ويحتل المرتبة الثانية كمرض عصبي مسبب للعجز ومؤثر على نوعية الحياة. تهدف هذه الدراسة لتقييم مدى فاعلية البرنامج التثقيفي المصمم في لتخفيف من شدة الأعراض عند المرضى المصابين تصلب الأعصاب اللويحي المتعدد . طريقة البحث شبه التجريبي اعتمدت في الدراسة الحالية، مركز الفرات لأوسط للعلوم العصبية في مدينة النجف الأشرف هو المركز التخصصي الذي اختير كمكان مناسب لإنجاز هذه الدراسة، (61) مريض مشخصين مسبقاً كمرضى تصلب اعصاب متعدد وذو مواصفات معينة تم تقسيمهم الى (31) كمجموعة دراسة و (30) كمجموعة ضابطة. الوثيقة المصممة لجمع البيانات اعتمدت على 4 مقاييس لها علاقة بــ(الجهد، الضعف العضلي، التشنج، القصور الوظيفي الأمعاء والمثانة)، تم تأكيد فاعلية الاستبانة المصممة بعد توزيعها بين مجموعة من الخبراء، مدى استقرارية وثيقة جمع البيانات (الفحص واعادة الفحص) كانت (r = 0.78) وهي نسبة مقبولة احصائياً. الاختبار القبلي والبعدي استحصل من جميع المشتركين لتقييم مدى فاعلية البرنامج التثقيفي المصمم للعناية بأعراض المرضى. النتائج اظهرت بأن اعلى نسبة مشاركة بالدراسة كانت من قبل الاناث (36) مشتركة واعلى نسبة اعمار هم الفئة العمرية (31-40) حيث كان اغلب المشتركين متزوجون (49) بالنسبة للحالة الاجتماعية، وطبقاً للنتائج المسجة في الاختبار القبلي فأن المرضى كانوا يعانون من شدة في الأعراض التعب او الجهد، التشنج، القوة العضلية، و القصور الوظيفي للمثانة والأمعاء. اظهر الفحص القبلي بأن النسبة العالية من مرضى تصلب الأعصاب المتعدد يعانون من شدة في اعراض مع قلة العناية بهاذه الأعراض, البرنامج التثقيفي المصمم كان له فاعلية في تقليل شدة الأعراض عند مجموعة الدراسة اذا ما قورنوا مع المجموعة الضابطة. توصي هذه الدراسة بالتأسيس لبرنامج تدريبي الغرض منه تحسين العناية الذاتية وتقليل شدة اعراض المرض.