كلية التمريض تشارك في المهرجان السنوي التاسع لتأسيس كلية المستقبل الجامعة
 التاريخ :  22/05/2019 08:04:57  , تصنيف الخبـر  كلية التمريض
Share |

 كتـب بواسطـة  احمد جواد  
 عدد المشاهدات  171

شاركت مجموع من طلبة كلية التمريض جامعة بابل في المهرجان الثقافي السنوي التاسع لتأسيس كلية المستقبل الجامعة حيث كانت مشاركة الطلبة ديار غالب زهراء فؤاد خالد سلمان ببحث علمي بعنوان تقييم مستوى القلق بين النساء قبل العملية القيصرية في مستشفيات بابل حيث اشرف على هذا البحث الدكتور علي احمد كاظم الحطاب والذي تلخص بان الخلفية قد لوحظ ان المرضى المقبلين على ولادة قيصرية لديهم مستوى عالي من القلق قبل العملية مقارنة ً بالجراحة العامة. المنهجية: تصميم دراسة وصفية مترابطة باستخدام عينة غرضية (غير احتمالية) من النساء معدة للولادة القيصرية. تم استخدام تصميم الدراسة في هذا البحث الكمي لتقييم مستوى القلق بين النساء المحضرات للولادة القيصرية في مستشفيات بابل. تم إنشاء استبيان لتحقيق أهداف هذه الدراسة ، كمتغيرات مستقلة ، تركز هذه الدراسة على جزءين يتضمنان البيانات الاجتماعية الديموغرافية والمسائل المتعلقة بالحمل ، ويركز المتغير التابع على جزء واحد يتضمن قائمة مرجعية لمقياس القلق في تايلور. بدأت عملية جمع البيانات باستخدام نسق الاستبيان وتم الحصول على عينة من النساء الحوامل في المستشفى والتي بدأت في الفترة من 1 ديسمبر 2018 إلى 19 يناير 2019. النتائج: أشارت نتائج هذه الدراسة إلى أن اعمار العينة (62.2?) بين (16-23) سنة. معظم النساء الحوامل في العملية القيصرية قبل الجراحة لديهم مستويات معتدلة من القلق في مستويات مختلفة. يرتبط مستوى القلق المعتدل بدرجة كبيرة بالبيانات الاجتماعية الديمغرافية (العمر ، ومستوى التعليم ، والمهنة) وله علاقة معنوية كبيرة بالأمور المتعلقة بالحمل (اول حمل ، والمشاكل الصحية البسيطة ، والأمراض أثناء الحمل). النساء الحوامل اللاتي خضعن لعملية قيصرية بعد نصف ساعة إلى 3 ساعات من المقابلة لديهن قلق معتدل أكثر من النساء الحوامل الأخريات. الاستنتاج: مستوى القلق المتوسط له علاقة كبيرة مع المعلومات الديموغرافية الاجتماعية (العمر ، ومستوى التعليم ، والمهنة). التوصيات: في ضوء هذه النتائج ، أوصى الباحث بزيادة وعي المرأة فيما يتعلق بعملية قيصرية باستخدام ادوات سمعية وبصرية لتقليل خطر أو مستوى القلق أثناء الولادة. تعطى الأدوية الدوائية قبل الجراحة (مزيل القلق) للنساء الحوامل لتخفيف القلق. يجب تقييم كل النساء الحوامل في العملية القيصرية قبل الجراحة لمستوى القلق لأن المستوى المرتفع قد يكون خطيرًا على حياتهن عند التخدير ويجب تحديد موعد لعقد جلسة استشارية إضافية من طبيب التخدير. وبالمثل ، تسليط الضوء على أهمية الدعم النفسي الاجتماعي للنساء الحوامل التي ينبغي توفيرها من قبل الأقارب والقابلات.
 

بقلم : زيد رسول الحسيني