كلية التمريض تجري مناقشة رسالة ماجستير حول الادمان على الانترنت ومشكلات العلاقات الشخصية لدى طلبة المراحل المنتهية في جامعة بابل
 التاريخ :  18/10/2018 11:31:13  , تصنيف الخبـر  كلية التمريض
Share |

 كتـب بواسطـة  احمد جواد  
 عدد المشاهدات  156

اجريت في كلية التمريض مناقشة طالب الماجستير سجاد عبود سلمان حول رسالته الموسومة الادمان على الانترنت ومشكلات العلاقات الشخصية لدى طلبة المراحل المنتهية في جامعة بابل وكانت دراسة وصفية خلال الفترة من 21 سبتمبر 2017 إلى 24 يونيو 2018. تهدف الدراسة إلى تقييم الإدمان على الإنترنت ومشاكل العلاقات الشخصية لدى طلبة المراحل المنتهية في جامعة بابل. تم اختيار عينة غير احتمالية من 150طالبًا بعدد متساوي من الكليات المدروسة (25 طالبًا من كل كلية). تم جمع العينة بواسطة استبيان يتكون من ثلاثة أجزاء، الجزء الأول يحتوي البيانات الديموغرافية الاجتماعية واستخدام الإنترنت والتي تشمل العمر، الجنس، اسم الكلية، الحالة الاقتصادية للأسرة، الحالة الاجتماعية، مكان الإقامة، مكان استخدام الإنترنت، عدد ساعات استخدام الإنترنت في اليوم ، عدد أيام استخدام الإنترنت في الأسبوع والغرض من استخدام الإنترنت. الجزء الثاني هو استبيان إدمان الإنترنت 20 فقرة لتقييم مستويات الإدمان على الإنترنت لدى طلبة المراحل المنتهية. الجزء الثالث يحتوي استبيان العلاقات الشخصية التي تشمل ثلاثة مجالات العلاقة مع العائلة، والعلاقة مع الأصدقاء، والعلاقة مع المعلمين والأقران، كل مجال يتكون من 10 فقرات التي بنيت لتقييم مشاكل العلاقات الشخصية لدى طلبة المراحل المنتهية. تم تحقيق ثبات الاستبيان من خلال لجنة من 14 خبيراً من مختلف التخصصات متخصصين في مجالات ذي صلة وتم ضمان الموثوقية من خلال تطبيق معامل ارتباط ألفا ، الذي كان مقبولاً إحصائياً. اشارت نتائج الدراسة إلى أن الطلاب المدمنين (46.7 ?) كانوا أكثر من الطلاب المدمنين بشدة (16 ?). و اشارت نتائج الدراسة إلى أن إدمان الإنترنت كان مرتبطا ارتباطا سلبيا مع العلاقات الشخصية. ذكرت الدراسة عدم وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين إدمان الإنترنت والخصائص الاجتماعية والديموغرافية للعينة (العمر والجنس والحالة الاقتصادية للأسرة ومكان الإقامة). أوصت الدراسة بتقديم برامج تعليمية لطلاب الكلية حول الطرق المناسبة لاستخدام الإنترنت ، والوقت المناسب لاستخدامه واستخدام الإنترنت لأغراض الدراسة. زيادة وعي الطلاب حول الاستخدام المفرط وغير المناسب للإنترنت قد يؤدي إلى إدمان الإنترنت.