كلية التمريض تناقش رسالة ماجستير حول معارف واتجاهات النساء الحوامل نحو عملية المخاض والولادة الطبيعية في محافظة بابل
 التاريخ :  09/10/2018 06:25:41  , تصنيف الخبـر  كلية التمريض
Share |

 كتـب بواسطـة  احمد جواد  
 عدد المشاهدات  215

اجريت في كلية التمريض مناقشة رسالة الماجستير للطالبة مريم عبد الكريم لعيبي والذي كان عنوانها معارف واتجاهات النساء الحوامل نحو عملية المخاض والولادة الطبيعية في محافظة بابل كانت خلاصة هذه الرسالة هي ان الولادة الطبيعية تحدث دون اي تدخل طبي أو جراحي سواء كان ذلك في المنزل أو في المستشفى. ليس هناك ادنى شك في أن الولادة الطبيعية هي أفضل طريقة للإنجاب بسبب ما تمتلكه من فوائد كثيرة. لذلك فإن زيادة وعي النساء الحوامل اتجاه طريقة الولادة هذه مهم جدًا لتجنب العديد من المشاكل التي قد تواجهها في طرق الولادة الأخرى. لذلك قام الباحث بإجراء هذه الدراسة لتوضيح معارف واتجاهات النساء الحوامل حول الولادة الطبيعية في محافظة بابل. اجريت دراسة كمية وصفية في ثلاث عشر مركز للرعاية الصحية الاولية موزعة على ثلاث قطاعات للرعاية الصحية الاولية في محافظة بابل وهي قطاع الحلة الاول وقطاع الحلة الثاني وقطاع الهاشمية وتم وجمع البيانات من عينة الدراسة من الفترة 25 تشرين الثاني 2017 إلى 10 حزيران 2018. وكانت عينة الدراسة تتكون من (200) أمرأه حامل في الثلاث اشهر الثانية والثلاث اشهر الثالثة من الحمل تم اختيارهن بصورة عمدية من اماكن الدراسة. صممت استمارة الاستبانة المستخدمة في هذه الدراسة لتقيم معارف واتجاهات النساء الحوامل حول الولادة الطبيعية في محافظة بابل حيث كانت تتكون من اربعة أجزاء، الجزء الأول هو البيانات الديموغرافية، والجزء الثاني هو التاريخ الولادي والمرضي, الجزء الثالث يتضمن معارف النساء الحوامل فيما يتعلق بالولادة الطبيعية اما الجزء الرابع يشمل اتجاهات النساء الحوامل حول الولادة الطبيعية. حددت ثبات الاستبانة من خلال توزيعها على (18) خبيرا وتم التعامل مع جميع الآراء العلمية والمنطقية التي طرحها الخبراء والعمل بها, اما مصداقية الاستبانة فقد حددت بعد اجراء الدراسة الاستطلاعية وتحليل نتائج هذه الدراسة احصائيا. أظهرت نتائج الدراسة ان هناك نقص واضح في معارف النساء الحوامل اتجاه الولادة الطبيعية والمخاض اما اتجاهاتهن نحو الولادة الطبيعية والمخاض فأن غالبية النساء الحوامل كانت غير متأكدة من الاجابة, كما أظهرت النتائج ان هناك علاقة ذات دلالة إحصائية عالية بين البيانات الديموغرافية لعينة الدراسة ومعارفهن كما بينت ان هناك علاقة ذات دلالة احصائية تتراوح ما بين العالية والاعتيادية بين المعلومات الديموغرافية واتجاهات النساء الحامل ماعدا السكن فلا توجد اي علاقة بينه وبين اتجاهات النساء الحوامل. استنتجت الدراسة ان معظم عينة الدراسة تتراوح اعمارهن ما بين(21-26) سنة وان معظمهن ذوات مستوى تعليمي ابتدائي وكذلك الغالبية العظمى منهن ربات بيوت. كما اظهرت الدراسة ان هناك علاقة ذات دلالة احصائية عالية بين معارف النساء الحوامل واتجاهاتهن حول عملية الولادة الطبيعية والمخاض. اوصت الدراسة بضرورة زيادة وعي النساء الحوامل اتجاه عملية الولادة والمخاض بصورة طبيعية لما تمتلكه من فوائد كبيرة سواء كانت للأم او الجنين ويتم ذلك من خلال تنظيم المحاضرات والبرامج التثقيفية بواسطة مقدمي الرعاية الصحية الاولية.