مشاركة متميزة لكلية التمريض بالاحتفال العالمي للقبالة
 التاريخ :  18/06/2012 06:17:16  , تصنيف الخبـر  كلية التمريض
Share |

 كتـب بواسطـة  احمد جواد  
 عدد المشاهدات  2908

 شاركت الدكتورة وفاء عبد الكريم عباس التدريسية في كلية التمريض في احتفالية يوم القبالة العالمي التي نظمتها دائرة التخطيط والموارد البشرية وزارة الصحة العراقية بالتعاون مع صندوق الامم التمتحدة احتفالية حيث اكدت الدكتورة وفاء خلال الاحتفال ان دور القبالة لايقتصر على المرأة بل على العائلة والاطفال والمجتمع ككل وان اهم صفات القابالة القانونية في القرن الواحد والعشرين هي ان تكون ذات كفاءة عالية ومسؤولة ومعلمة ومشرفة لماتحمله هذه المهنة من اخطار ومشاكل وتعثرات الا انها تبقى المهنة الانبل في العالم التي تربط الآم بالطفل ودور القابلة اثناء رعايتها للام تعتمد على النواحي العاطفية والاجتماعية والجسمية بالإضافة إلى الخصائص الثقافية لكل فرد , وأيضا تعزيز الاعتقاد بأن عملية الحمل والولادة هي عملية طبيعية فسيولوجية ويتعين احترامها ودعمها، ويجب أن تدرك القابلة أهمية السرية واحترام الخصوصية لكل أم أثناء تقديم الرعاية الصحية لها ، و تقديم أفضل ممارسة من خلال التعليم المستمر وتطوير الذات ومواكبة كل ما هو جديد متعلق بالممارسة الآمنة و ان تكون ملمة بأخلاقيات مهنة التمريض ودور القبالة في رعايتها للعانلة والأطفال والمجتمع مضيفة ان العاملون في هذا المجال يسعون من خلال هذا الاحتفال باليوم العالمي للقبالة إلى الحد من عدم المساواة في الرعاية الصحية للامهات ، وذلك من خلال زيادة فرص الحصول على الرعاية الأساسية للقبالة في مختلف أنحاء العالم ، لا سيما في البلدان النامية حيث تحدث 90 من حالات وفيات الأمهات.   الدكتورة وفاء عبد الكريم عباس
 والجميع يدرك أن هناك نقصا في عدد القابلات في العراق والعالم » ويسعون من خلال النشاطات والحملات المختلفة إلى تعزيز العمل في هذه المهنة وتشجيع المواطنات على مزاولتها من خلال وضع برامج تدريبية خاصة للقبالة يتم من خلال تدريب القابلات بكفاءة عالية مؤكدة أن نوعية رعاية الأمومة والأطفال حديثي الولادة في العراق تتأثر بقلة عدد القابلات ، وهو ما يدفع وزارة الصحة الى تنظيم أنشطة وحملات التوعية ، التي تسعى لتمكين الأمهات والأطفال من الحصول على الدعم الذي يحتاجون إليه من خلال زيادة الاتزام العلمي والمحلي بتوفير خدمات القبالة وان صندوق الامم المتحدة للسكان والاتحاد الدولي للقابلات يقومان بجهود كبيرة من اجل تعزيز برامج التدريب على القبالة والسياسات المتعلقة بها في 30 بلداً من ضمنها العراق. وان القابلات هن البطلات المجهولات وراء صحة الانسان والاطفال ولابد من دعمهن في كل مجال عملهن . وقد تكريم الدكتورة وفاء عبد الكريم بدرع الصحة العالمي تثمينا لجهودها المبذولة في التنسيق والتحضير للاحتفال في وزارة الصحة .

  اعداد:مهدي السلامي