من بين (7500 ) مشارك باحث من جامعة بابل يشارك بمؤتمر التجمع العالمي من اجل تكنولوجيا الحديد والصلب
 التاريخ :  06/06/2012 07:06:25  , تصنيف الخبـر  كلية التمريض
Share |

 كتـب بواسطـة  احمد جواد  
 عدد المشاهدات  1959

  شارك الدكتور جليل كريم احمد التدريسي في كلية التمريض جامعة بابلاختصاص الكيمياء في المؤتمر العالمي الذي عقده التجمع العالمي من اجل تكنولوجيا الحديد والصلب في الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا. حيث أوضح الدكتور جليل إن مشاركته كانت ضمن 7500 باحث في العالم وهو الوحيد من العراق والوطن العربي شارك ببحث ضمن محور الطرق الرديفة لصناعة الحديد الموسوم ( نقل وتخزين الحديد الأسفنجي) وقد سجل كبراءة اختراع في امريكا واليابان. ويتلخص البحث باستخدام شمع البرافين في سد مسامات الحديد الأسفنجي لتلافي احتراقه عند ملامسته الهواء حيث يقوم الباحث بإدخال الحديد الأسفنجي في منصهر الشمع لفترة لا تتجاوز 2-3 ثانية . وأضاف الدكتور جليل انه تم اختياره في المؤتمر ضمن لجنة تطوير المؤتمرات القادمة من خلال رفع مقترحات حول أمكانية التطوير  وأقيم على هامش المؤتمر معرض لكبرى الشركات العالمية في صناعة الحديد والصناعات الخدمية لها مثل الكهربائيات وأقطاب الكاربون التي تستخدم في صهر الفولاذ ومعدات المناولة.
شارك الدكتور جليل كريم احمد التدريسي في  <a href= كلية التمريض جامعة بابلاختصاص الكيمياء في المؤتمر العالمي الذي عقده التجمع العالمي من اجل تكنولوجيا الحديد والصلب في الولايات المتحدة الأمريكية" style="width: 200px; height: 145px;" src="http://uobabylon.edu.iq/uobcoleges/media_up/1_31493_22.jpg" /> 
 وقد بين الباحث ان بحثه يتلخص بأن الحديد الأسفنجي مادة تتأكسد بالرطوبة مصحوب بانبعاث غاز الهيدروجين مما يؤدي الى توليد حرارة عالية تؤدي إلى اشتعاله وتلفه فقد ظهرت طرق عالمية لمعالجة هذه المشكلة التي أدت الى الامتناع عن نقل او خزن هذه المادة والتي دفعت شركات الحديد والصلب الى انشاء مصاهر قريبة لمعامل الحديد خوفا من تلفه فقد توصل الباحث الى استخدام طريقة الشمع حيث يغمر الحديد الأسفنجي بمنصهر الشمع بدرجة حرارة 120م حيث يقوم الشمع بغلق مسامية الحديد ولا يسمح له بالأكسدة والجدير بالذكر ان الباحث قد قام بإجراء تجارب ريادية للشركات العربية للحديد والصلب ونقل كميات كبيرة من الحديد الأسفنجي بهذه الطريقة علما ان الدكتور جليل كريم احمد قد اختير ضمن افضل خمسة علماء الكيمياء عالميا لينظم بذلك الى علماء الكيمياء من جنسيات الولايات المتحدة الامريكية وفرنسا وبريطانيا وكندا وذلك على خلفية مشاركته مؤخرا بالمؤتمر العالمي السابع عشر للاكسدة الذي عقدته مؤسسة (RODEX) الكندية في ولاية كاليفورنيا الامريكية بمشاركة (30) دولة من العالم والذي ترأس اللجنة التنظيمية لذلك المؤتمر والذي عدّ انجازا علميا يبرز سمعة البلد وتطوره العلمي في العملية التعليمية والبحثية وتم تكريمه في يوم العلم على محورين هما براءات الاختراع وبحوثه المنشورة في مجلات عالمية .   

  اعداد:مهدي السلامي