انعقاد ندوة علمية في جامعة بابل عن دور المكتبة الافتراضية(IVSL) للارتقاء بحركة البحث العلمي
 التاريخ :  17/05/2012 06:48:35  , تصنيف الخبـر  كلية التمريض
Share |

 كتـب بواسطـة  احمد جواد  
 عدد المشاهدات  2580

 شاركت كلية التمريض متمثلة بالسيد العميد الدكتور قحطان هادي حسين والمعاون الاداري الدكتور ناجح حمزة المعموري وعدد من تدريسي الكلية وطلبة المرحلة الرابعة في الندوة العلمية الخاصة بالمكتبة الافتراضية العلمية العراقية (IVSL) التي عقدت في جامعة بابل يوم الاربعاء الموافق 9/5/2012  وبرعاية مدير عام دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محمد السراج وباشراف رئيسجامعة بابلالدكتور نبيل هاشم الاعرجي  بحضور عدد من ممثلي وزارة التعليم العالي للمكتبة الافتراضية والدراسات العليا فضلا عن عمداء واساتذةجامعة بابلوحشد غفير من طلبة الدراسات العليا. والقى الدكتور هاشم محمد رسن مدير قسم الشؤون العلمية في دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي كلمة بالمناسبة اكد فيها ان الهدف الاساس من تلك المكتبة هو اتاحة الفرصة امام اكبر عدد ممكن من الباحثين واعضاء الهيئات التدريسية وطلبة الجامعات للحصول على المعلومات دعما للتعليم الجامعي وتلبية لاحتياجاتهم ولذلك فان الوزارة وضعت في اولوياتها سبل النهوض بالبحث العلمي الذي يمكن ان يواكب التطورات المتسارعة في تكنلوجيا المعلومات .
 ندوة في<a href=جامعة بابلعن المكتبة الافتراضية " style="width: 250px; height: 166px;" src="http://uobabylon.edu.iq/uobcoleges/media_up/5_17128_22.jpg" />
 واضاف : ان وزارتنا متمثلة بدائرة البحث والتطوير وبتوجيه مباشر من قبل معالي وزير التعليم العالي الاستاذ علي الاديب بصدد اضافة قاعدة بيانات وطنية الى المحتوى الرقمي للمكتبة الافتراضية تضم النصوص الكاملة لمحتويات المجلات العلمية العراقية التي تصدرها الجامعات والمؤسسات العلمية العراقية الصادرة تحت مظلة وزارة التعليم العالي ليتسنى للباحثين من انحاء العالم الاطلاع على النتاج الفكري للباحثين العراقيين وبهذا تكون وزارتنا قد ساهمت بايجاد اهم صيغة من صيغ التواصل العلمي بين الباحثين في انحاء العالم ثم القى رئيس الجامعة الدكتور نبيل هاشم الاعرجي كلمة اكد فيها على اهمية تكنلوجيا الاتصالات الحديثة وما قدمت من تسهيلات كبيرة للباحثين العراقيين بشكل عام اذ ان الكل يعرف من الناحية اللوجستية ان مكتبات العالم الورقية لاتستطيع ان تفي بمتطلبات النشر الورقي الاعتيادي مهما كانت ميزانيتها وبما تحتاجه من مساحة مكانية كبيرة واموال طائلة.  
 ثم القى رئيس الجامعة الدكتور نبيل هاشم الاعرجي كلمة اكد فيها على اهمية تكنلوجيا الاتصالات الحديثة وما قدمت من تسهيلات كبيرة للباحثين العراقيين بشكل عام اذ ان الكل يعرف من الناحية اللوجستية ان مكتبات العالم الورقية لاتستطيع ان تفي بمتطلبات النشر الورقي الاعتيادي مهما كانت ميزانيتها وبما تحتاجه من مساحة مكانية كبيرة واموال طائلة . واضاف : ان النشر الالكتروني قد عوض عن ذلك وقدم تسهيلات كبيرة جدا للباحثين وبات العالم بحركته البحثية العلمية من خلال النشر الالكتروني والتصفح الالكتروني قرية صغيرة غير متقيدة بالحدود والجغرافية والزمنية على حد سواء وبالتالي تعد تجربة ال(IVSL) مشروعا رائدا في وقتنا الحاضر لما له من دور كبير في تسهيل مهمة الباحثين للحصول على المعلومات والبيانات من خلال المجلات العلمية الرصينة ذات التأثير الواسع في العالم داعيا الى ضرورة التوسع في هذه الخدمة لتشمل دوريات ومجلات علمية اخرى ودور نشر يمكن ان توفر على الباحثين عناء البحث والتقصي اذ ان الكل يعرف الان في القرن الحديث مدى اهمية حاجة المعلومة الحديثة والكتاب الحديث في التخصصات الدقيقة لكي تكون الخدمة اوسع والفائدة اعم والنتائج ادق وحركة البحث العلمي اشمل ليطلع باحثينا عن قرب لاحدث معطيات الابحاث وتوفر لهم فرصة نشر ابحاثهم في تلك المجلات . .  ندوة في<a href=جامعة بابلعن المكتبة الافتراضية" style="width: 250px; height: 166px;" src="http://uobabylon.edu.iq/uobcoleges/media_up/5_1718_22.jpg" />
 وتم بعد ذلك عرض فلم وثائقي استعرض مراحل تطور مشروع المكتبة الافتراضية ومدى اهميتها للباحثين تلته محاضرة القاها مدير قسم الدراسات العليا في وزارة التعليم العالي السيد يوسف خلف يوسف سلط الضوء خلالها على آلية التسجيل في المكتبة وطرق البحث وخصائص قواعد البيانات والمصادر الجديدة فيها. مبينا انه تم تحميل نحو مليون ونصف المليون مادة علمية وانسانية منذ بداية انطلاق المشروع وحتى الان تقدر قيمتها مايقارب ال (26) مليون دينار اذا ماتم شراءها خارج اطار هذا المشروع وتم ايضا زيادة نسبة نشر الباحثين العراقيين لابحاثهم في المجلات العالمية ذات التاثير الواسع من نحو (مائة) بحث الى (ثلاثة مائة ) بحثا علميا بعد انطلاق المكتبة الافتراضية العراقية وقد وصلت اعداد المشاركين في المكتبة بالنسبة لجامعة بابل الى اكثر من (2875)مشتركا فيما وصلت اعداد المستخدمين بشكل عام في المكتبة الى نحو (48) الف مستخدم حتى الان في حين بدء المشروع ب(6) الاف مستخدم فقط ولكن بقدرات عراقية تم اضافة (42) الف مستخدم وهذا انجاز كبير جدا للمشروع بسبب تكثيف حملات التوعية المتواصلة بهذا الشأن ومدى اهمية المكتبة للباحثين . منوها الى ان المكتبة ستطلق موقع المجلات العلمية العراقية يوم 1/6/2012 القادم التي تصدر عن الجامعات العراقية والمؤسسات العلمية حيث ستضاف قاعدة بيانية بشكل كامل باللغة العربية والانكليزية لتلك المجلات. مشيرا الى انجامعة بابل تصدر (12) مجلة علمية سيتم تحميلها باصداراتها وهيئات تحريرها وبحوثها واسماء الباحثين الناشرين وستكون من ضمن محتويات ومصادر المكتبة الافتراضية وتم ايضا خلال الندوة توزيع استبانة على الطلبة والباحثين لبيان المشاكل والمقترحات التي تخص المكتبة الافتراضية العراقية . تجدر الاشارة الى انجامعة بابلكانت قد حثت طلبتها من طلبة الدراسات العليا والباحثين والاساتذة على ضرورة الاشتراك في المكتبة الافتراضية العراقية واستثمار ذلك المشروع الريادي الذي تبنته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بما يوفره لهم من احدث النثريات والمجلات والابحاث. وجأت تلك الدعوات خلال عقدها للندوة التوعوية التي حاضر فيها كلا من مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية الاستاذ الدكتور فارس ناجي عبود ومدير قسم الدراسات العليا الدكتور سعد مرزه الاعرجي ومدير المكتبة المركزية في الجامعة الدكتور كريم فخري هلال ومسؤول المكتبة الافتراضية في الجامعة الدكتور علاء حمدي بحضور معاوني عمداء كليات الجامعة وحشد غفير من طلبة الدراسات العليا في الجامعة وقد اتخذ مجلس الجامعة اجراءات لحث بقية الطلبة على الاشتراك بالمكتبة ومنها انه تقرر عدم تمشية أي طلب رسمي لطالب الدراسات سواء كان لاقرار خطة بحث الطالب اوتشكيل لجنة مناقشة اذا لم يكن لدى ذلك الطالب اشتراكا في تلك المكتبة وكذلك يعتمد تقييم التدريسيين ومشاركاتهم في المؤتمرات والفعاليات العلمية على مدى اشتراكهم في تلك المكتبة من عدمه ليضاف الى بقية ضوابط التقييم الاخرى.  

 اعداد:مهدي السلامي