حب الاستطلاع بين العوامل الوراثية والعوامل البيئية
 التاريخ :  3/4/2012 6:20:08 AM  , تصنيف الخبـر  كلية التمريض
Share |

 كتـب بواسطـة  احمد جواد  
 عدد المشاهدات  2370

university of babylon جامعة بابل في لقاء خاص مع الدكتور علي حسين المعموري في كلية التمريض جامعة بابلتخصص علم النفس حول ظواهر حب الاستطلاع . فسئـــل الدكـتـــــــور عن تــــــــــلك الســــــــــلوكيات وعلاقتها بعلم الباراسايكولجي واجاب قائلاً : ان موضوع اليوم يتحدث عن شخصية تتسبب بالازعاج لكثير من الناس وتجعلهم يملون الجلوس في اماكن تواجدهم ومغادرة المكان حال حضورهم انهم الاشخاص الحشريين (الفضوليين)فهم اشخاص نجد صعوبة عند التعامل معهم انهم دوما يتدخلون في امور لاتخصهم او تعنيهم بشئ من هو الشخص الحشري ؟ هو شخص يحرص على معرفة كل شئ حوله أي ان درجه فضوله عالية فهو يرهق بالاسئلة عن امور لاتعود علية بالفائدة والتدخل فيما لايعنيه. من اساليبهم مثلا عند حديثك مع شخص معين تراه يقترب منك ليعرف مايدور بينكم من حديث او عندما تتحدث بجوالك وتنهي المكالمة يسالك من المتصل ماذا يريد اهو من اقاربك الى اخره..فعلامات الاستفهام لاتفارقه ابدا اخي الفاضل يتبادر اليك سؤالا كيف يفسر ذلك في منظور علم النفس ان ادب علم النفس لايتناول مصطلح اسمه (الحشري)انما ياتي تحت مسميات اخرى (كالفضول)او حب (الاستطلاع)فهذه المصطلحات لها اساس نفسي فكل فرد منا عنده حب الاستطلاع والمعرفة والبحث والاستكشاف. لما هو مفيد وهو قد يكون ضروري عندما يستغل بشئ ينفعه ولايضر بالاخرين فمن خلاله تزداد معرفة الفرد بالاشياء المفيدة في حياته وبالتالي يزداد نموه المعرفي ليصل الى اكبر قدر ممكن من المفاهيم والحقائق فيساعده ذلك على حل الكثير من المشكلات التي تعترضة في حياته هذه الخصائص ان صح التعبير نجدها جلية وواضحة عند الاطفال فلو اعطيت طفلك لعبة تصدر صوتا فهو سيلعب بها ويمرح اول الامرلكنه بعد فتره قد يختبئ في مكان بعيد عن الانظار ليفتح تلك اللعبة ليرى مابداخلهاوما الشئ الذي يصدر هذا الصوت الى هنا الحالة صحية .لكن متى تكون الحالة غير صحية عندما يكون سلوك ذلك الفرد يجلب الاذى للاخرين فهو يقترب من الاخرين قاصدا بذلك الايقاع والوشاية او الفتنة بينهم وهذا النوع من الافراد نلتفت اليه بشئ من العناية وتلك الالتفاتة تتمثل بعدد من الجوانب العلاجية لا العقابية . اما كون الحشرية هي موروثة ام هي مكتسبة فقد اختلف العلماء بمدى تاثير البيئة والوراثة في حياة الانسان فمنهم من يرى ان السلوك الانساني محكوم وهو مسير بطاقة غريزية . ويرى السلوكيون ان الانسان كائن سلبي فهو متلقي لتاثيرات البيئة فتطبع اثرها عليه سلبا كان او ايجاب والبعض الاخر يرى ان التاثير مشترك فبعض الجوانب يكون للوراثة تاثير اكثر من البيئة والعكس بالعكس اما بخصوص موضوع حلقتكم فالحشري ليست جانبا موروثا فالتنشئة الاجتماعية هي التي تجعل من الفرد يفهم ذاته وحين يفهم ذاته يقبلها وحين يقبلها سيسعى لتطويرها وتنقيتها من الشوائب فالانسان علية ان يبحث عما هو طبيعي وما هو مقبول في محيطه ومن المهم جدا ان لانخرج عن الاطر المالوفة نعم الانسان لدية مكبوتات تؤثر على حياته لكن بالوقت نفسه هو كائن فعال له القابلية على التغيير في سلوكة ليوائم المحيط الذي هو فيه.