وزارة الصحة تفاتح جامعة بابل حول أمكانية استخدام الكلوروفيل كواقي من الأشعة
 التاريخ :  2/23/2012 6:48:57 AM  , تصنيف الخبـر  كلية التمريض
Share |

 كتـب بواسطـة  احمد جواد  
 عدد المشاهدات  2288

university of babylon جامعة بابل بعد أن أجرى الدكتور جليل كريم احمد التدريسي في كلية التمريض جامعة بابلبحثه المرسوم ( استخدام الكلوروفيل كواقي من الأشعة ذات الطاقة العالية التي قد تسبب الأمراض السرطانية ) وتم مفاتحة وزارة الصحة لإنشاء مشروع ينتج كبسول من الكرفس أو السبانغ يتم تناوله من قبل الأطفال في المناطق الذي تتعرض للإشعاع فقد قامت وزارة الصحة دائرة الشؤون الفنية بمفاتحةجامعة بابللغرض تزويدها بالملف البحثي المقترح لغرض عرضه على اللجان الاستشارية للأمراض السرطانية والهيئة الوطنية لانتقاء الأدوية العشبية لبيان الرأي في مدى الجدوى من تصنيع كبسول الكلوروفيل واستخدامه على ارض الواقع وخاصة في المناطق التي تعاني من الإشعاعات وأشار الدكتور جليل أنجامعة بابلقد أبدت استعدادها مسبقا على أنشاء المشروع على أرضها وبأشراف وزارة الصحة . المشروع يتضمن تنظيف الكرفس أو السبانغ بالماء ثم بالماء المالح ويغسل أخيرا بالماء المقطر ثم يحلج ( يعصر ) ويركز تحت الضغط المخلخل لكي يكون ملائما للتعبئة و كانت نتائج استخدام الكرفس قد أظهرت أن وزن المادة في الكبسولة بحدود 250 ملغم وبرطوبة قدرها 30 % ومحلوله المائي قاعدي. واضاف الدكتور جليل كريم احمد ان العقار يقي من الاشعاع ، قادر على امتصاص الحرارة والأشعة المميتة (ذات الطاقة العالية)، التي يتعرض لها المواطنين في المناطق التي تعرضت للإشعاع ,وقال التدريسي فيجامعة بابل/ كلية التمريض الدكتور جليل كريم احمد انه تمكن من تصنيع كبسول يحوي على مادة الكلوروفيل الخضراء القادرة على امتصاص الضوء المرئي والفوق البنفسجي والاشعة السنية وعليه فأنه يحمي من الاشعة المؤذية والمميتة واوضح الباحث ان مادة الكلوروفيل يقلل من التلوث بثنائي اوكسيد الكاربون ويقلل من مشكلة الاحتباس الحراري معربا عن قناعته العلمية بأن الكلوروفيل له القابلية على امتصاص الغازات علماً ان جزيئة الكلوروفيل لها قابلية لتحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كيمياوية مبيناً وجود دليل علمي على ان مادة الكلوروفيل في خضروات معينة تقدم حماية ضد ضرر الإشعاع في الحيوانات المفحوصة . اعداد:مهدي السلامي