دراسة بحثية تحدد عوامل الاضطراب المعوي لدى الذكور بعمر الثانوية
 التاريخ :  2/7/2012 6:18:07 AM  , تصنيف الخبـر  كلية التمريض
Share |

 كتـب بواسطـة  احمد جواد  
 عدد المشاهدات  1873

university of babylon جامعة بابل اجرى عميد كلية التمريض جامعة بابلالدكتور قحطان هادي حسين دراسة بحثية حول عوامل الاضطراب المعوي لدى الذكور في المدارس الثانوية في محافظة بابل فقد بين الباحث ان الدراسة تهدف الى تحديد انتشار وعوامل الخطورة المتلازمة للاضطراب المعوي بين الذكور في عمر الثانوية ومعرفة عوامل الخطورة التي تؤثر في حدوث متلازمة الاضطراب المعوي فقد اخذت عينة من (405) طالب من خمسة مدارس اعدادية في محافظة بابل حيث تم تشخيص الحالة باستخدام مواصفات مقياس روما(2) والذي يشمل قياس شعور عدم الراحة في منطقة البطن والالم لاكثر من (12) اسبوع والتغيير في عدد مرات التغوط وكذلك حصول حالات الاسهال غير المنتظمة وتحدث هذه الاضطرابات غالبا في اوقات الامتحانات والجديد بالذكر ان مقياس روما (2) هو مقياس معتمد عالميا من قبل منظمة الصحة العالمية وكذلك يعاني نحو 10 الى 20 في المائة من اضطرابين معويين وظيفيين هما الاكثر شيوعا: القولون العصبي، وسوء الهضم dyspepsia. وفي هذين الاضطرابين فان الاعصاب التي تنظم عملية الهضم تبدو اشد حساسية للمحفزات ولأن هذين الاضطرابين لا يعملان على خلق تورمات مثل القرح او الاورام، فانهما لا يعتبران من الحالات التي تهدد الحياة بالخطر الا ان اعراضهما ـ آلام البطن، الانتفاخ، والاسهال او الامساك في حالة القولون العصبي، الغثيان، والتقيؤ، في سوء الهضم الوظيفي ـ قد تكون مزمنة ويصعب علاجها.وقد اظهرت نتائج الدراسة ان25,7% من العينة يعانون من الاضطراب المعوي وهي نسبة عالية اذا ما قورنت بنتائج الدراسات نفسها في الدول الغربية والاسيوية.اخيرا اكد الباحث ان اهم اسباب هذه الحالة هو تناول الغذاء بصورة غيرة منتظمة الى جانب التفكير والشد النفسي اثناء الامتحانات وعلاجها هو الالتزام ببرنامج غذائي منتظم لانه يساعد على انتظام عمل الجهاز الهظمي لدى الانسان وخاصة عند تعرضه الى تاثيرات نفسية . اعداد:مهدي السلامي