رسالة ماجستير في كلية التمريض بابل حول تقييم مطاوعة المرضى للنظام العلاجي عند الإصابة بأمراض القلب التاجية
 التاريخ :  22/10/2015 07:37:00  , تصنيف الخبـر  كلية التمريض
Share |

 كتـب بواسطـة  احمد جواد  
 عدد المشاهدات  1051

نوقشت في كلية التمريض جامعة بابل رسالة الماجستير للطالب أحمد كاظم خشاله الموسومة(تقييم مطاوعة المرضى للنظام العلاجي عند الإصابة بأمراض القلب التاجية في مدينة النجف) باشراف الدكتورة فخرية جبر محبيس. تعد أمراض القلب التاجية وتعرفأيضاً بأمراض الشرايين التاجية وسببها ترسب أو تراكم اللويحات على جدران الشرايين وتعرقل سريان الدم الغني بالأوكسجين للوصول لعضلة القلب وتكون هذه اللويحات خليط من الدهون والأملاح. تهدف الدراسة إلى تقييم مطاوعة المريض حول النظام العلاجيللمرضى المصابين بامراض القلب التاجية وأيجاد العلاقة بين مطاوعة المرضى حول النظام العلاجي والصفات الديموغرافية وكذلكأيجاد العلاقة بين مطاوعة المرضى حول النظام العلاجي و نوع المرض. استخدم الباحث عينة غرضيه من (150) مريض يعاني من أمراض القلب التاجية في محافظة النجف, والمراجعين لمركزالنجف لجراحة القلب والتداخل القسطاري.جمعت المعلومات من خلال المحاورة مع المرضى و تم وصف وتحليل البيانات باستخدام اساليب الاحصاء الوصفي والاستنباطي.

 <a href= كلية التمريض , جامعة بابل" src="http://uobabylon.edu.iq/uobcoleges/media_up/10_22456_22.jpg" />


أظهرت نتائج الدراسة إن التقييم النهائي لمطاوعة المرضى للتوصيات العلاجية كان متوسط بنسبة 50.7% وان (نوع المرض, النظام العلاجي, العوامل الأجتماعية والأقتصادية) لها تاثير على مطاوعة المريض. تؤكد الدراسة على ضرورة استمرار الإرشاد والمتابعة ، على سبيل المثال في الزيارات المنزلية عن طريق الزائر الصحي او العيادات الاستشارية والبطاقة الصحية يُمْكِنُ أَنْ تساعدَ المرضى على التأقلم مع النظام العلاجي.

بقلم:مهدي السلامي / زيد الحسيني